آخر تحديث: 29 / 11 / 2021م - 2:40 م

كتاب الزوجة الملاك.. للكاتب مصطفى منصور آل حمزة

هذا الكتاب يعتبر من نفائس الكتب التي كتبت في العلاقات الزوجية، وكيف ينبغي أن تكون، وماهي الأشياء التي تحافظ على الكيان الزوجي من الانهيار، وتجعل الحياة الزوجية متجددة، وليست شيئا رتيبا مملا، وتعمق من ارتباط الزوجين بعضهما بعضا، فيعيشان أعمق معاني السعادة والارتياح النفسي.

المؤلف في سطور:

  • مصطفى متصور آل حمزة، مواليد 1381، الجش، بكالوريوس إدارة أعمال.
  • عمل في شركة أرامكو السعودية لمدة 30 عاما، وحضر دورات مختلفة في الإدارة والمحاسبة وغيرها
  • خدم فينادي العادية وجمعية الجش كعضو إداري
  • أسس صندوق الرضا الاستثماري وصندوق آل حمزة الخيري
  • عمل ولا زال في مؤسسة الإمام الصادق لأكثر من 30 سنة، حيث يعمل حاليا مقررا للجنة العلاقات العامة
  • أسس نادي الأصدقاء الترفيهي بالجش

يقع الجزء الأول من الكتاب في 94 صفحة، وتضمن الإشارة إلى هذه الجوانب:

  • سيكولوجية المرأة والرجل
  • ماذ يجب ان تعرف المرأة عن الرجل
  • الأناقة والجمال
  • الإيثار
  • أجمل ماقيل في المرأة
  • الابتسامة مفتاح القلوب
  • حب المرأة من الإيمان
  • الجفاف العاطفي
  • لغات الحب
  • حاجتنا للحب
  • كيف تجذبين زوجك
  • وقفة مع أحاديث شريفة
  • الشراكة الإيمانية

أما الجزء الثاني فإن عدد صفحاته 146، واحتوت مادته الجوانب التالية:

  • مقدمة
  • فوائد الاحتضان الزوجي
  • كيف نجعل الحلم حقيقة
  • حب الجمال الناقص
  • التنوع والتجديد في العلاقة الحميمية
  • جلودنا واللمس
  • كيف تدير الأزمات الأسرية
  • البرمجة السابقة
  • فكر مرتين
  • وصية أم لابنتها
  • وصية أم لابنها قبل قرانه

الكتاب بجزئيه يمتاز بجمال العرض بلغة ميسرة، فالكتاب ممتع في قراءته لما يحتويه من دقة الأفكار المذكورة ووضوحها، وعرض شائق بألفاظ سهلة تركز على إيضاح الرسائل الزوجية المتنوعة.

مع الاستشهاد بالحديث النبوي الشريف، والقرآن الكريم، لإعطاء مزيد من الإيضاح لهذه الرسائل الزوجية.

من كتاب الزوجة الملاك الجزء الأول

ص 75 للكاتب مصطفى حمزة

كيف تجذبين زوجك

تغفل البعض من الزوجات أمر أزواجهن ويكن همهنّ الكبير والشاغل في إعداد المطعم والمشرب والملبس ونظافة البيت وتربية الأولاد، ويتغافلن أمر الزوج ويصبح اهتمامهن بأمر الزوج أمراً ثانوياً، فتجد بعض الزوجات منهمكة طول اليوم وطاقتها استهلكت تماماً وليس لها قابلية للحديث والاستئناس.

لذا فالزوجة التي تريد أن تجذب زوجها يجب أن تهتم بالأمور

التالية:

1. عيشي معه الانتصار

" إن الزوجة العاقلة... هي التي تعيش حلاوة الانتصار الذي يحققه زوجها، فهي خير نصير وخير معين له في مواجهة الحياة وتقلباتها، ومن أقدر منها على ممارسة هذا الدور التي تلعبه على مسرح العلاقة الزوجية إنها الأقرب إلى قلبه وروحه وهي من تقطف ثمار هذا الانتصار لذا..."

ومن كتاب الزوجة الملاك الجزء الثاني

للكاتب مصطفى حمزة، ص 116

إعلم يا قرة العين أن احترامك لها أمام أهلك سيجعلها تعطيك أضعافا من الاحترام، وهذا ما يتمناه الرجل، فإن أشد ما يؤلم المرأة تعنيفها أو لومها أمام الآخرين، فالمرأة فياضة الحنان والعاطفة، فإذا وجدت احتراماً وجدت عندها السلوى والراحة والمتاع، وصدق رسول الله ﷺ إذ يقول: «الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة» ومتى جفوت عليها فستجفو عليك ربما ليس في الظاهر، بل تغور في جذور قلبها فتخفيها رغبة منها في استمرار حياتها، فقدم لتستمتع بهذا المتاع.. أدِ واجبك فإذا وفيت بما عليك، فانتظر حقك فلن يعيبك أحد

سابعاً: الأوامر والنواهي

هناك أمر مهم: لا تدع حياتك معها عسكرية تحتوي على الأوامر والنواهي، فإن استطعت أن تتناول كأس الماء بنفسك فافعل، فإنك كنت في الغالب تأخذه بنفسك في بيت والديك، وكنت أحيانا ربما صنعت طعامك بنفسك، بل وخطر على بالك مرة أن تصنع عصيرا مكونا من الحليب والموز، فلماذا الآن تتحكم في كل صغيرة وكبيرة؛ ما الذي يمنعك من مساعدتها في تحضير سفرة الطعام، فلست أنت خير من الحبيب ﷺ الذي كان في خدمة أهله قال: «خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي».

الكتاب متوفر في مكتبة الساحل والصفار بالقطيف والوراقة بالجش والسيف بأم الحمام ومكتبة دار المعرفة بالجارودية ومكتبة الحياة بسيهات.

ويوجد جزء ثالث للكتاب في الطريق إلى المكتبات قريبا

ينبغي ان يكون هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة متاحا في كل بيت، وينبغي لكل زوج وزوجة اقتناء هذا الكنز النفيس، لما يكتنفه من درر زوجية.

استشاري طب أطفال وحساسية