آخر تحديث: 27 / 7 / 2021م - 3:08 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
الخيارات الصعبة
محمد أحمد التاروتي - 26/07/2021م
تحديد الخيارات الصائبة مرتبطة أحيانا بوضوح الرؤية، والقدرة على القراءة الدقيقة للأوضاع، بالإضافة لامتلاك الدراية الكاملة للجوانب الظاهرية والخفية للمشاكل، فضلا عن وجود عناصر قادرة على تحريك الأوضاع في الاتجاهات المناسبة، الامر الذي يفضي لحالة من الارتياح النفسي، والقدرة على تصويب الأمور بالمسارات المرغوبة، مما ينعكس على تجاوز الكثير من الامتحانات الحياتية الصعبة، التي تواجه أصحاب القرار، وكذلك الامر بالنسبة لمعالجة الأمور الحياتية الخاصة لمختلف الأشخاص. توافر تلك العناصر الأساسية ليست ...
بازار الدجل
محمد أحمد التاروتي - 25/07/2021م
اوجدت جائحة كورونا فرصة ذهبية لارباب الدجل للعب على الذقون، من خلال الترويج لبعض الوصفات الطبية القادرة على انهاء الفيروس، حيث تعج وسائل التواصل الاجتماعي بالاف المقاطع، التي تتضمن وصفات ”سحرية“ للقضاء على الفيروس، الامر الذي ساهم في احداث فوضى عارمة في الثقافة الاجتماعية، جراء الانسياق غير الواعي وراء تلك الوصفات غير العلمية، حيث تصدر تلك الوصفات من عديمي العلم او انصاف العلماء، مما يفاقم الأمور ويرفع من المشاكل الصحية...
معارك النفوذ
محمد أحمد التاروتي - 25/07/2021م
تُستخدم شتى الأساليب المشروعة، وأحيانا غير المشروعة، في توسيع الرقعة الجغرافية للنفوذ، على الساحة الاجتماعية، بهدف السيطرة على العقل الجمعي، ومحاولة توجيه الرأي العام باتجاهات محددة، خصوصا وان امتلاك النفوذ يفتح الكثير من الأبواب المغلقة، ويقود للامساك بزمام الأمور في جميع الأوقات، الامر الذي يفسر التقاتل المستمر بين الأطراف النافذة لتوسيع الرقعة الجغرافية، والعمل على تضييق الخناق على الأطراف المنافسة، تمهيدا لازاحتها بشكل كامل من الساحة الاجتماعية. معارك النفوذ تجلب معها ...
عيد كورونا
محمد أحمد التاروتي - 22/07/2021م
للعام الثاني على التوالي يحل عيد الأضحى المبارك، على المسلمين في ظروف استثنائية وغير اعتيادية، جراء الأوضاع القاهرة التي فرضتها جائحة كورونا على الجميع، فالاجواء المصاحبة لفرحة العيد اختلفت كثيرا، عن الافراح المصاحبة للعيد في السنوات الماضية، نظرا للإجراءات الاحترازية التي أجبرت الجميع على اتخاذ التباعد الاجتماعي، كوسيلة لتفادي الإصابة للفيروس القاتل. عيد الأضحى المبارك للعام الحالي، يختلف تماما عن الأجواء المصاحبة لفرحة العيد في العام الفائت، فقد ساهمت اللقاحات في ...
المعالجات القشرية
محمد أحمد التاروتي - 20/07/2021م
يتخذ البعض المسكنات وسيلة للتعاطي مع القضايا الكبرى، نظرا لافتقاره للادوات والخطط القادرة على انهاء الازمات بشكل جذري، مما يستدعي انتهاج سياسة ”المسكنات“ كخطوة مؤقتة، للتخلص من صداع تلك الازمات، سواء كانت تلك القضايا ذات امتدادات واسعة، او تأثيرات محدودة، فالعملية مرتبطة بالقدرة على تطويق الازمات بالدرجة الأولى، وبالتالي فان الفشل في إيجاد الحلول الجذرية يفضي لاستخدام ”المسكنات“، للسيطرة على الازمات بشكل مؤقت. التخلص من الصداع المزمن المصاحب للازمات الاجتماعية، بحاجة ...
ثقافة التخريب
محمد أحمد التاروتي - 19/07/2021م
إصرار البعض على القفز على الأنظمة والتشريعات، يسهم في احداث الانقلاب الفوضوي في الثقافة اليومية، نظرا لغياب الثقافة المسوؤلة من الممارسات الحياتية، مما يسهم في خلق فوضى عارمة في التعاملات اليومية، ويربك الخطط المرسومة، خصوصا وان التعدي على الأنظمة يجلب معه الكثير من الويلات، ويساعد في ادخال الجميع في حالة من الارباك الخارج عن السيطرة، انطلاقا من قاعدة ”اتسع الخرق على الراقع“، مما يؤسس للاستسلام وعدم المبالاة لحالة النخر الذاتي، ...
صراع الثقافات
محمد أحمد التاروتي - 18/07/2021م
المخاضات العسيرة التي تواجه ولادة ثقافة جديدة، تكشف جانبا خفيا من القناعات الراسخة، لدى بعض الشرائح الاجتماعية، فالمفاهيم السائدة تبني جدارا منيعا لمواجهة الثقافة الجديدة، من خلال البحث عن مثالب مرتكزات الثقافة الجديدة، والعمل على تحريض القواعد الشعبية ضد الفئات الداعمة لتلك الثقافة، بهدف إيجاد المبررات الداعمة لمحاربتها بشكل رسمي، وعدم السماح لها بالتمدد التدريجي في العقل الجمعي الاجتماعي، خصوصا وان الثقافة الجديدة المدججة بأسلحة التطور، والصديقة للمستجدات بمختلف اشكالها، ...
تحطيم القواعد
محمد أحمد التاروتي - 17/07/2021م
كسر الطوق الاجتماعي مغامرة محفوفة بالمخاطر أحيانا، وعملية أساسية وضرورية أحيانا أخرى، نظرا لاختلاف الأسباب وراء الاقدام على هذه الخطوة، لاسيما وان الإصلاح يتطلب احداث صدمة كبرى في الفكر السائد، بغرض الدخول في مرحلة أخرى اكثر اشراقا، وطرد الجمود المسيطر على العقل الجمعي، فيما الدخول في مواجهة غير متكافئة ومحاولة العودة للوراء خطوة ”خاطئة“، وغير مطلوبة على الاطلاق، خصوصا وان مواجهة المجتمع والعمل على تخريب القواعد السائدة، تترك اثارا سلبية ...
نشر الفوضى
محمد أحمد التاروتي - 14/07/2021م
قديما قالوا ”اذا جيت رايح كثر الفضايح“، فالمثل يُضرب لانعدام المستوى الأخلاقي أحيانا، ومحاولة احداث فوضى عارمة أحيانا اخرى، لاسيما ان الانسحاب بهدوء لا يروق للبعض، مما يدفع للبحث عن وسائل غير أخلاقية، لاحداث ضجيج لعملية الانسحاب من الساحة، فتارة من خلال الايعاز لاحد الأطراف بافتعال الفوضى العارمة في البيئة الاجتماعية، وتارة أخرى بواسطة إعطاء إشارات خضراء لمختلف الأطراف، بإمكانية التصرف دون رقيب، الامر الذي يدخل الجميع في حالة من ...
النتيجة صفر
محمد أحمد التاروتي - 13/07/2021م
المكاسب المترتبة على الصراعات الدموية، ليست مضمونة على المدى البعيد، فالفرحة المصاحبة لتحقيق الانتصار تكون مؤقتة وليست دائمة في الغالب، انطلاقا من قاعدة ”الأيام دول“ و”كما تدين تدان“، مما يحفز احد الأطراف المستفيدة على الانقلاب على الصديق، والاستحواذ على المكاسب الكبرى، سواء نتيجة الخلاف على تقاسم الغنائم، او لمحاولة السيطرة على الأمور بشكل مطلق. التاريخ يتحدث عن الخسائر الفادحة الناجمة، عن اشعال الصراعات على اختلافها، جراء الويلات المصاحبة لتلك الصراعات، فالخسائر ...
الأدوار الثانوية
محمد أحمد التاروتي - 12/07/2021م
تسخير الصغار لممارسة أدوار ثانوية في مختلف المجالات الحياتية، احدى الأساليب المألوفة لدى صناع القرار وأصحاب الشأن، فهناك بعض الاعمال تستدعي اشراك الصغار في ادارتها، سواء نتيجة محدودية الأثر فيها، او بسبب إعطاء بعض الشأن للصغار لضمان الولاء، مما يدفع لتحويل بعض الأدوار الثانوية كتعبير عن صدق النوايا تجاه الصغار. تلهف الصغار للقيام بتلك الأدوار الثانوية، تارة نابع من الجهل بما يجري خلف الكواليس من خطط ودسائس، وتارة أخرى كنوع من ...
القواعد الأخلاقية
محمد أحمد التاروتي - 11/07/2021م
الالتزام بالضوابط والقواعد الأخلاقية، وكذلك مراعاة التقاليد الاجتماعية، احدى السمات التي تميز البعض عن اقرانهم في البيئة الاجتماعية، فالقواعد الأخلاقية ترفع من شأن المرء لدى الاخرين، كما ان سوء الخلق يحط من قدر بعض الأشخاص، خصوصا وان القيم الأخلاقية محل اجماع لدى الجميع، مما يجعل الخروج عنها، وضرب بعض القواعد الأخلاقية امر مرفوض ومستهجن، لدى مختلف الفئات الاجتماعية، بالإضافة لذلك فان المحافظة على التقاليد الاجتماعية المدعومة بالمبادئ الأخلاقية، تعزز من ...
تخدير العقول
محمد أحمد التاروتي - 10/07/2021م
يمارس البعض تخدير العقول عبر بث ثقافة خاطئة، من خلال استغلال انخفاض الوعي، والاستفادة من القناعات الفكرية، لدى بعض الفئات الاجتماعية، مما يدفع لتوجه بعض الشرائح باتجاه ممارسات ”شاذة“، وأحيانا غير مألوفة، ولا تنسجم مع التفكير العقلاني، الامر الذي يعطي إشارات سلبية وغير مشجعة، لطبيعة الأهداف المرسومة لتوجيه تلك الشرائح الاجتماعية، في المرحلة القادمة.
تأطير بعض الأفكار الشاذة بطابع مقدس، احد الأساليب المستخدمة في عملية السيطرة على العقول الاجتماعية، فهناك فئات...
تشابك المصالح
محمد أحمد التاروتي - 08/07/2021م
الحفاظ على المصالح حق مشروع للجميع، فالانسان مطالب بالسعي وراء مصالحه، بشرط عدم الاضرار بالاخرين، لاسيما وان المصالح تحفز المرء على التحرك في جميع الاتجاهات، مما يسهم في احداث قفزات نوعية في مختلف المجالات، انطلاقا من قاعدة ”الحاجة ام الاختراع“، فالانسان الساعي وراء تحقيق مصالحه الخاصة، يعمل على توظيف قدراته وكفاءته، في سبيل الوصول الى تلك المصالح، من خلال استخدام الوسائل المشروعة، والاستفادة من المحيط القريب في الوصول الى تلك...
”دلتا“ العقول
محمد أحمد التاروتي - 05/07/2021م
الفيروسات المدمرة التي تغزو العقول، اشد فتكا من فيروس دلتا الذي يجتاح العالم حاليا، فالفيروس المتحور قادر على غزو الجسم، والانتقال بين البشر بسرعة فائقة، ولكنه يبقى من الامراض القابلة للشفاء، مع الجهود الكبيرة المبذولة للسيطرة عليه، فيما فيروسات العقول اكثر خطورة، واشد تدميرا على البشرية، جراء الاثار الكارثية التي تنتج عن غزو تلك الفيروسات العقول البشرية، بحيث تتجاوز الإطار الزمني الحالي، لتمتد الى الاجيال القادمة، واحيانا تستمر لعقود طويلة. قدرة ...
ثقافة الخرافة
محمد أحمد التاروتي - 04/07/2021م
سيطرة الخرافة على الثقافة الفردية مشكلة قائمة، لدى العديد من المجتمعات البشرية، فهذه الثقافة التدميرية قادرة على تكريس قناعات شاذة وطارئة، مما يدفع نحو التراخي وعدم انتهاج الاسباب الطبيعية في الارتقاء والتقدم، وبالتالي اعتماد اليات الكسل والقفز على الحقائق، ومحاولة رسم مسارات لا تنسجم مع المنطق العقلاني، وتتجاوز عوامل النجاح الاعتيادية. ثقافة الخرافة تجد طريقها للتمدد في البيئات المتخلفة في الغالب، ولكنها تنشط كذلك في بعض المجتمعات المتقدمة، نتيجة بعض العوامل ...
الاثم والعدوان
محمد أحمد التاروتي - 03/07/2021م
مبدأ التعاون على الخير امر مطلوب على الدوام، باعتباره مدخلا لتقريب القلوب، ونشر الثقافة الإيجابية في البيئة الاجتماعية، فضلا عن كون التعاون عنصر بالاحساس بمعاناة الاخرين، والعمل تطويع الإمكانيات الذاتية، لمساعدة الأطراف المحتاجة، مما ينعكس على الثقافة الاجتماعية السائدة، {و تعاونوا على البر والتقوى ولا تعاون على الاثم والعدوان}. تكريس ثقافة التعاون في البيئة الاجتماعية، يحرض على المبادرة عند الحاجة، وأحيانا تقديم المساعدة بشكل طوعي، انطلاقا من مجموعة المفاهيم السائدة، الامر ...
فيروسات بشرية
محمد أحمد التاروتي - 30/06/2021م
أحدث فيروس كورونا انقلابا شاملا في حياة الشعوب، منذ اكتشافه نهاية 2019 في الصين، حيث تمثل في انعدام التواصل المباشر، وكذلك اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصارمة، للحيلولة دون انتقال الفيروس القاتل بين البشر، الامر الذي ساهم في تقليل الاخطار الناجمة، عن تنامي اعداد الإصابات على المستوى العالمي، بالإضافة لذلك فان اعتماد اللقاحات ساهم في الحد من مضاعفات الفيروس القاتل، بحيث تجلى في انخفاض الإصابات في العديد من البلدان العالمية، بيد ان ...
ثنائية
محمد أحمد التاروتي - 30/06/2021م
يعيش البعض ثنائية التفكير وصراعا داخليا، بين المفاهيم الاجتماعية والقناعات الشخصية، فهذه الحالة تدفع باتجاه ممارسات متناقضة وغير واضحة المنهجية، فتارة تكون الغلبة للمفاهيم الاجتماعية السائدة، نظرا لعدم القدرة على الخروج عنها او محاولة تجاوزها، وتارة أخرى تسيطر القناعات الشخصية على الممارسات الحياتية، نظرا لوجود محفزات عديدة تدفع باتجاه تقديم تلك القناعات، على المفاهيم الاجتماعية السائدة.
الصراع الداخلي القائم بين المفاهيم الاجتماعية والقناعات الخاصية، يمكن تلمسه في العديد من الممارسات الخارجية،...
احتضان المواهب
محمد أحمد التاروتي - 29/06/2021م
توفير البيئة الحاضنة للمواهب على اختلافها مشاربها وتوجهاتها، عنصر فاعل في تنمية تلك القدرات البشرية، من خلال وضع البرامج في صقل المواهب بالطريقة العلمية، خصوصا وان غياب الرعاية يسهم في حرمان المجتمع من تلك العقول، مما ينعكس على ذوبانها في بحر المجتمع، نتيجة عدم وجود القناة القادرة على توجيه تلك المواهب في الطريق المناسب، الامر الذي يسهم في قتل الحماسة، وضياع الجهود في اتجاهات متعددة، وبالتالي تدمير تلك المواهب بطريقة ...
التطور الثقافي
محمد أحمد التاروتي - 28/06/2021م
النضوج الفكري للمجتمعات البشرية، مرتبط بالتطورات المتلاحقة على الأرض من جانب، ووجود هوامش واسعة للتعبير عن الآراء من جانب اخر، لاسيما وان التخلف الاجتماعي يقضي على الابداع البشري، ويعطل النمو العقلي لدى المجتمعات الانسانية، بالإضافة لذلك فان الكبت بمختلف انواعه يتركه اثره السلبي، على العطاء الثقافي في البيئات الإنسانية، خصوصا وان عملية التطور الثقافي مرهونة بوجود البيئة الحاضنة، لاستيعاب مختلف التيارات الفكرية، والعمل على حمايتها من الأفكار الطاردة. القفزات الثقافية التي ...
البواطن.. الظواهر
محمد أحمد التاروتي - 26/06/2021م
المظاهر الخادعة مشكلة حقيقية في العلاقات الإنسانية، فالمساحيق التي تغطي الوجوه سرعان ما تذوب بمجرد الاحتكاك المباشر، مما يعري البعض من ورقة التوت التي تواري ”سوءته“، لاسيما وان البعض يحاول إخفاء الكثير من النواقص، باستخدام بعض الممارسات التمثيلية، انطلاقا من الادارك الكامل بافتقاره، للعناصر الأساسية الداعمة، للانسجام بين الظاهر والباطن. التصنع في السلوك الخارجي عملية خطيرة، وليست قابلة للاستخدام على الدوام، لاسيما وان السلوك المصطنع سرعان ما ينكشف في الامتحانات الحياتية، ...
عقد الصداقة
محمد أحمد التاروتي - 24/06/2021م
رباط الصداقة الوثقية يصعب قطعه او التحلل منه، بالرغم من التحولات الزمنية، والتغيرات الاقتصادية، والتطورات الاجتماعية، باعتبارها رابطة صادقة قائمة على مشتركات ومبادئ جامعة، مما يسهم في تعميقها وتوثيقها مع مرور الزمن، نظرا لقدرة كافة الأطراف على التفاعل مع الصعاب، والعمل على إزالة العراقيل المؤقتة، الامر الذي يقود لحالة من الترابط، والتوافق في احلك الظروف واصعب المواقف، وبالتالي فان حرص كافة الأطراف على إبقاء حبل الصداقة قائما، يمثل السر الخفي ...
اللغة التصالحية
محمد أحمد التاروتي - 22/06/2021م
تمثل اللغة التصالحية سبيلا للقضاء على أسباب التوتر، ووسيلة لبدء مرحلة جديدة شعارها ”عفا الله عما سلف“، {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى? كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ}، فالخطاب التصادمي يدخل الجميع في دوامة العنف، ويساعد في تأزيم المشهد الاجتماعي، مما يخلق حالة من التشابك والتباعد في مختلف الملفات ...
الإفلاس والاستجداء
محمد أحمد التاروتي - 21/06/2021م
يلجأ المفلسون الى استخدام شتى الوسائل، لاخفاء الفقر الأخلاقي والقيمي، فتارة يحاولون الاستعانة بالاخرين للتواري خلفهم، وتارة أخرى باستخدام الهجوم على أصحاب المبادئ الأخلاقية والقيم الإنسانية، انطلاقا من مبدأ ”افضل وسيلة للدفاع الهجوم“، خصوصا وان افتضاح امر هذه الشريحة يفقدها رصدها الاجتماعي، مما يعني الخسارة الكبرى وعدم القدرة على ممارسة الأدوار المختلفة، نظرا لضيق مساحة المناورة لهذه الفئة الاجتماعية، وبالتالي فان الإفلاس يدفع باتجاه استخدام بعض الوسائل ”القذرة“، وأحيانا الاقدام ...
بيت زجاج
محمد أحمد التاروتي - 20/06/2021م
يتناسى البعض هشاشة موقفه، وافتقاره للقواعد الصلبة، وفقدانه للظهر القوي، مما يدفعه لممارسة أدوارا تتجاوز حجمه الطبيعية، انطلاقا من الغرور الذاتي، وأحيانا بالاستناد على الحليف القوي، بيد ان تلك الممارسات سرعان ما تتحول الى رصاصة في الصدر، سواء نتيجة اكتشاف الحجم الطبيعي للذات، او بسبب تجاهل الحليف لنداءات الاستغاثة الصادرة منه، مما يمهد الطريق للتحول من الهجوم الى دفاع، الامر الذي يؤدي لوقوع هذه الفئة فريسة سهلة في شر اعمالها. الاستناد ...
الناصح الأمين
محمد أحمد التاروتي - 19/06/2021م
قديما قالوا ”النصيحة بجمل“، بيد ان المثل لا يسري على جميع النصائح، فهناك نصائح تقود صاحبها ”للمقصلة“، وأخرى تنقذه من الموت، نظرا لاختلاف غايات واهداف الناصح، فهناك نصائح نابعة من الضمير، وأخرى منطلقة من النفس الامارة بالسوء، الامر الذي يفسر النتائج المبهرة والأخرى الكارثية، نظرا لاختلاف المقاصد النابعة من اطلاق تلك النصائح، خصوصا وان الأحقاد والحسد تحث على تقديم النصائح المغلومة، وغير الصادقة، انطلاقا من أطماع داخلية ”قَالَ يَا آدَمُ ...
اختلال الموازين
محمد أحمد التاروتي - 16/06/2021م
فقدان البوصلة يؤدي الى السير في جميع الاتجاهات على غير هدى، فتارة تكون الوجهة نحو اقصى الشمال، وتارة تصبح الجهة نحو اقصى اليمين، مما يعكس حالة التخبط وعدم الاستقرار في المواقف الحياتية، نظرا للافتقار للقدرة على تلمس الطريق السليم، الامر الذي يدخل المرء في متاهات مظلمة يصعب الخروج منها بسهولة، وبالتالي فان اختلال الموازين يدفع باتجاه الاختيار الخاطئ، وأحيانا يؤدي للدخول في معارك خاسرة. احتساب الخطوات بدقة يشكل عنصر حاسم، في ...
التواصل
محمد أحمد التاروتي - 15/06/2021م
الاحتكاك المباشر يكشف الطبائع البشرية، ويظهر القيم الأخلاقية ويفضح المستويات الثقافية، ”تكلموا تعرفوا فان المرء مخبوء تحت لسانة“ وكذلك ”انكم لن تسعوا الناس باموالكم وفسعوهم باخلاقكم“ و”أقدر الناس على الصواب من لم يغضب“، ”من لم يملك غضبه لم يملك عقله“، ”الغضب يفسد الالباب ويبعد الصواب“ وبالتالي فان التواصل المباشر اقصر الطرق لاكتشاف مكنون البشر، وكذلك التعرف على الكثير من نقاط القوى ومكامن الضعف. التواصل يدخل العلاقات الإنسانية في مسارات مختلفة، بعضها ...
الاعتدال
محمد أحمد التاروتي - 13/06/2021م
تحقيق التوازن والاعتدال في مختلف الأمور، عنصر حيوي في السير نحو الهدف وفق خطوات ثابتة، فالاعتدال يجنب الانسان ”الافراط والتفريط“، انطلاقا من قاعدة ”خير الأمور اوسطها“ وبالتالي فان الوقوف على الاعتدال عملية أساسية في رؤية الكثير من الأمور، لاسيما وان الافراط والتفريط يفقد المرء المؤشر الحقيقي للوصول الى الهدف المنشود، نظرا لانعدام القدرة على رؤية الأمور بالشكل الصحيح، مما يتسبب في الاتجاه في اقصى الشمال او اقصى اليمين، جراء الافتقار ...
القطيعة
محمد أحمد التاروتي - 10/06/2021م
القطيعة بمختلف اشكالها وسيلة لاصلاح بعض الأخطاء، سواء على الاطار الاجتماعي او الشخصي، فهناك بعض الإشكالات يصعب معالجتها بدون انتهاج سياسة ”اخر الدواء الكي“، لاسيما وان القطيعة تعطي إشارات قوية لدى الأطراف الأخرى، بالقدرة على اتخاذ القرارات الصعبة، والتسبب في الألم الشديد، خصوصا وان البعض يحاول استغلال الصداقة بطريقة ”خبيثة“، انطلاقا من قناعات غير واقعية، بعضها يتعلق بالضعف والبعض الاخر بعدم القدرة على اتخاذ القرارات الصعبة، الامر الذي يدفعه للاقدام ...
ثقافة الصوت
محمد أحمد التاروتي - 08/06/2021م
الصوت المرتفع وسيلة البعض لمحاولة الانتصار لرأيه، واسكات الاخر، نظرا لافتقاره للاليات المناسبة للاقناع، مما يدفعه لمحاولة تعويض النقص بأسلوب اخر، لاسيما وان الصوت المرتفع يترك أصداء مختلفة لدى البيئة الاجتماعية، مما يحدث حالة من الارتياح الداخلي والإحساس بالنصر ”الزائف“ لدى أصحابه، الامر الذي يحفز على انتهاج هذه الطريقة في التعبير عن ارائه، ومناكفة الاخرين في مختلف القضايا. الصوت ليس قادرا على بناء جدار متماسك من الوعي الاجتماعي، فهذه الطريقة غير ...
النرجسية
محمد أحمد التاروتي - 07/06/2021م
يمارس النرجسية بطرق مختلفة، انطلاقا من قناعات بامتلاك الإمكانيات والمؤهلات، التي تؤهله لممارسة النرجسية في كافة الممارسات الحياتية، فهذه النوعية تعتمد على مبدأ ”عبادة الذات“ وترجمة ”انا ومن بعدي الطوفان“، الامر الذي يتمثل في العمل على اغراق كافة المراكب، في سبيل انقاذ مركبه فقط، وبالتالي فان المصلحة العامة لا تمثل سوى شعارات ”جوفاء“، لا تسمن ولا تغني من جوع، فضلا عن كونها شعارات ”العاجزين“، مما يستدعي تقديم المصلحة الخاصة وعدم...
العواطف.. العقلانية
محمد أحمد التاروتي - 07/06/2021م
هل تحكيم العاطفة في كافة القرارات خطأ جسيم؟ وهل العاطفة تقود الى الهلاك؟ وكيف يتم السيطرة على العواطف الكثير من القرارات المصيرية؟ وهل استخدام العاطفة مثلبة ومصيبة كبرى؟.
هذه الأسئلة وغيرها تراود الكثير، فيما يحاول البعض الخلط بين المشاعر العاطفية والقرارات العقلانية، خصوصا وان تحكيم العقل في جميع القرارات يقود الى الجادة السليمة، فيما الاعتماد على العواطف في اتخاذ القرارات يفضي الى ”الخراب“ أحيانا، لاسيما وان هناك فواصل معروفة بين القرارات...
ثمرة التطوع
محمد أحمد التاروتي - 05/06/2021م
يجلب العمل التطوعي المحبة في قلب البعيد قبل القريب، فاعمال الخير ليست بحاجة الى ميزانيات ضخمة للوصول الى قلوب الناس، نظرا لانسجامها مع القيم الأخلاقية والمبادئ الإنسانية، الامر الذي يسهم في ارتفاع اسهم ارباب عمل الخير على الدوام، فبذرة الخير قابلة للنمو على الدوام في مختلف الظروف الاجتماعية، نظرا لوجود عوامل ذاتية تدعم تمدد هذه الاعمال في النفوس الاجتماعية، فالمجتمع يقابل الاحسان بالاحسان وكذلك يواجه الإساءة بمثلها. الشخصيات التي تمارس اعمال ...
النفوس المريضة
محمد أحمد التاروتي - 02/06/2021م
يحاول البعض نقل امراضه الداخلية للمحيط القريب، وأحيانا نشر تلك الامراض في الفضاء الاجتماعي الواسع، انطلاقا من قاعدة ”اذا عمت طابت“، حيث يتجلى ذلك في انتهاج سياسات تصيب المحيط الغريب ب ”الغثيان“، وعدم الاستقرار، فتارة بواسطة قرارات ذات علاقة وثيقة بالامراض الداخلية، وتارة أخرى عبر اتخاذ السياسات الخاطئة، وعدم الاستماع الى الآراء السديدة، الامر الذي يخلق مشاكل اجتماعية مستعصية، نتيجة التخبط وعدم السير وفق رؤية واضحة. محاولة الظهور بمظهر القوي لاخفاء ...
كسب العداوة
محمد أحمد التاروتي - 01/06/2021م
يمتلك البعض مهارة فائقة في كسب العداوة، من خلال منهجية خاصة في الانتقال من التحالف الى الخصوم، سواء نتيجة الضغوط الداخلية، او بسبب المصالح الشخصية، فهذه الفئة لا تتورع في اظهار المواقف الاستفزازية، من اجل إعطاء مبررات واقعية لبدء الخصومة، والقطيعة مع الأطراف الاخر. انتهاء شهر ”العسل“ يمثل بداية التحول نحو العداوة، نظرا لانقضاء الأسباب الكامنة وراء إبقاء حبل الود، واستمرارية العلاقة الحميمة، مما يستدعي التحرك باتجاه اثارة غضب الأطراف الأخرى، ...
لوثة الشهرة
محمد أحمد التاروتي - 01/06/2021م
يصاب البعض بجنون العظمة، وتجاوز الخطوط الحمراء، بمجرد تحقيق نوعا من الشهرة، سواء في المجال الإعلامي، او الاجتماعي، او غيرها من المجالات الحياتية، بحيث تتحول الشهرة الى وبال عظيم يصعب علاجه او السيطرة عليه، جراء الافتقار للحكمة في استخدام الشهرة بالطريقة المناسبة والمتوازنة، الامر الذي يتجلى في الاقدام على بعض الممارسات غير المألوفة، انطلاقا من قناعات خاطئة بامتلاكه ”الحصانة“ للافلات من العقاب، نتيجة الشهرة الواسعة التي اكتسبها بطريقة او باخرى. التعامل ...
الحرب الإعلامية
محمد أحمد التاروتي - 30/05/2021م
الحروب الإعلامية عنصر أساسي لمختلف المعارك، سواء العسكرية او السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية، فامتلاك الأدوات الإعلامية يساعد في تشكيل الرأي العام، وكذلك القدرة على اختراق الوعي لدى الطرف المقابل، الامر الذي يفسر حجم الميزانيات الضخمة المخصصة، للاستحواذ على المنابر الإعلامية، كونها أداة قوية في إيصال الرسائل لمختلف الأطراف، فضلا عن كون الوسائل الإعلامية عنصر أساسي، في الهروب من الحصار بمختلف اشكاله، فالاطراف التي تمتلك منابر إعلامية يصعب السيطرة عليها، ...
بشائر خير
محمد أحمد التاروتي - 29/05/2021م
إنجازات علمية تزيد من الامال بالقضاء على وباء كورونا، وبدء العودة للحياة الطبيعية على كوكب الأرض مجددا، فقد تحدثت الاخبار عن اكتشاف فريق بحثي من جامعة Griffith الأسترالية، طريقة علاج متطوّرة ضد مرض كورونا المستجد «كوفيد -19»، حيث أثبتت التجارب فاعليتها بنسبة 99,9%، الامر الذي يضيء شمعة وصل نفق مظلم تعيشه البشرية، منذ واخر 2019 وذلك في اعقاب اكتشاف الفيروس الصين. تأتي هذه الاخبار المبشرة لتصب ماء باردا على وجه البشرية، ...
خارج السرب
محمد أحمد التاروتي - 27/05/2021م
يتخذ البعض مسارا خاطئا لاحتلال موقعا متميزا في الساحة الاجتماعية، من خلال انتهاج اليات معاكسة وغير قادرة، على احداث فروقات حقيقية في الوجدان الاجتماعي، فتارة من خلال استخدام المفردات القديمة او الخاطئة، وتارة أخرى بواسطة انتهاج سبيل ”خالف تعرف“، مما يجر الويلات واللعنات والنفور، من لدن غالبية الشرائح الاجتماعية. الافتقار الى لغة المجتمع، وكذلك عدم القدرة على قراءة التفكير الاجتماعي، أسباب جوهرية في حالة النفور وعدم القبول، لاسيما وان التكلم بلغة ...
أولويات الازمات
محمد أحمد التاروتي - 25/05/2021م
مسارات الأولويات تختلف باختلاف المرحلة الزمنية، فالخطط الموضوعة في أوقات الرخاء، مغايرة تماما للمشاريع المقترحة في زمن الشدة، نظرا للتحولات المفاجئة الحاصلة على الساحة الاجتماعية، الامر الذي يفرض التعاطي بمسؤولية وواقعية مع الاحداث الساخنة، خصوصا وان التداعيات المترتبة على تجاهل التطورات ستصيب الجميع، مما يستدعي ”تجميد“ بعض الخطط مؤقتا للتعامل مع الاحداث الطارئة، من خلال وضع الخطط المناسبة للسيطرة على المتغيرات، والعمل على معالجتها بطريقة متوازنة، وغير مستعجلة، لاسيما وان...
عفن الثقافة
محمد أحمد التاروتي - 24/05/2021م
اثار اكتشاف العفن الأسود بالهند الذعر والخوف، في كثير من بلدان العالم، حيث اتخذت الدوائر الصحية في اغلب البلدان، إجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار المرض الى دولها، نظرا لدوره الكبير في وفاة اعداد كبيرة في الهند خلال الفترة الماضية، خصوصا وان العفن الأسود يهدد حياة المصابين بالسكري، أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان. في المقابل تواجه العقول البشرية، بمرض لا يقل خطورة عن ”العفن الأسود“، حيث تتعرض العقول البشرية ...
التلاعب بالعقول
محمد أحمد التاروتي - 23/05/2021م
التلاعب بالعقول طريقة مألوفة، للسيطرة على العقل الجمعي، فتوجيه الرأي العام تجاه بعض القضايا، يتطلب الاستحواذ على التفكير العام، والعمل على تفكيك الكثير من المفاهيم، بما ينسجم مع الغايات المرسومة والأهداف المنشودة، خصوصا وان تماسك العقل الجمعي يقف حائلا امام الكثير من المخططات والمشاريع، مما يستدعي إيجاد الوسائل القادرة على احداث اضطرابات حقيقية لدى الرأي العام، الامر الذي يساعد في الاستحواذ على القواعد الشعبية، والخروج من مأزق المعارضة الشديدة. السيطرة على ...
مفاهيم خادعة
محمد أحمد التاروتي - 22/05/2021م
يحاول البعض التلاعب بالمفاهيم، والعمل على تكريس مفردات طارئة، في الوجدان الاجتماعي، والتحرك باتجاه مسح المرتكزات الثقافية الراسخة، من خلال رسم مسارات خاصة لمخاطبة الرأي العام الاجتماعي، عبر توظيف كافة الإمكانيات المادية، والمنابر الإعلامية، خصوصا وان عملية التلاعب بالمفاهيم تتطلب إيجاد بدائل جاهزة، وعقول قادرة على خلق اضطرابات شديدة، في الوجدان الاجتماعية. تبدأ عملية التلاعب بالمفاهيم والمرتكزات الثقافية، بالتشكيك في مصداقية تلك القناعات بطريقة ذكية، من خلال طرح العديد من التساؤلات ...
ثقافة الغش
محمد أحمد التاروتي - 19/05/2021م
ضبط الكثير من الممارسات الاحتيالية، واستخدام الغش بمختلف أنواعه، ليس جديدا، فالجهات الرقابية تضبط على الدوام مثل هذه الأساليب غير المشروعة، اذ لا يكاد قطاع من القطاعات التجارية والخدمية، يخلو من الممارسات الاحتيالية، الامر الذي يفسر استمرار الحرب بين الجهات الرقابية والاطراف اللاعبة، في فنون الغش بمختلف اشكاله. السؤال هل هناك آمال بانتهاء الغش بمختلف أنواعه؟ الاجابة معروفة سلفا، والتي تتمحور في استحالة القضاء على الممارسات الاحتيالية، وزوال الغش بجميع صنوفه، نظرا ...
سياسة الشيطنة
محمد أحمد التاروتي - 19/05/2021م
تعتبر الشيطنة اقصر الطرق لاقصاء الطرف الاخر، فهذه السياسة قادرة على قلب الحقائق، وادخال الكراهية في النفوس، مما يسرع من عملية الاستحواذ على الساحة الاجتماعية، والتحرك بحرية كاملة، خصوصا وان وجود اطراف منافسة يفوت الفرصة على احد الأطراف تمرير سياساته، او توجيه الرأي العام وفقا للمخططات المرسومة سلفا، الامرالذي يدفع باتجاه انتهاج سياسة الشيطنة، من اجل زرع الشك والريبة في تحركات الطرف المنافس، ومحاولة انتزاع المشروعية منه. الشيطنة سياسة ليست جديدة، ...
الحقد الاعمى
محمد أحمد التاروتي - 18/05/2021م
يتخذ البعض مواقف صادمة، انطلاقا من مبررات غير مفهومة أحيانا وغير مقبولة أحيانا اخرى، فهو يحاول تسويق مواقفه ”المتخاذلة“ عبر اثارة بعض العواطف، فتارة تكون بشكل مباشر، وتارة أخرى بطريقة مباشرة، لاسيما وان المواقف المتخاذلة تتطلب انتهاج سياسة اثارة المشاعر العاطفية، بهدف الحصول على التأييد او تفادي المعارضة الشديدة، لاسيما وان تلك المواقف لا تنسجم مع المبادئ الأخلاقية، والقواعد الإنسانية. المواقف المتخاذلة تشكل صدمة كبرى على الصعيد الاجتماعي، باعتبارها خطوة غير ...
الا تعدلوا
محمد أحمد التاروتي - 17/05/2021م
يمارس البعض الظلم والجور في مختلف المجالات، بحيث لا يقتصر على الجوانب الإنسانية وانما يشمل الاشكال الثقافية او السياسية او الاقتصادية، فالظلم بمختلف صنوفه واشكاله لا يختلف تماما، كونه يوقع الضرر على الأطراف الأخرى، الامر الذي يحدث اثرا سلبيا، سواء كانت معنويا او ماديا، {وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى? أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى? وَاتَّقُوا اللَّه} . الاختلاف في التوجهات والتباين في المواقف الحياتية، ليس مدعاة لانتهاج سياسة الجور والظلم ...
فطر سعيد
محمد أحمد التاروتي - 15/05/2021م
يعيش المسلمون في هذه الأيام فرحة عيد الفطر السعيد، كتعبير عملي لتوفيق الله على نعمة صيام شهر رمضان المبارك، فالاجواء الاحتفالية التي تعم المنازل والساحات العامة، تعكس السعادة الغامرة الواضحة على الصغير والكبير، لاسيما وان مناسبة العيد مناسبة لاعادة ترميم العلاقات الاجتماعية، والعمل على تجاوز بعض الإشكالات، والخلافات الاجتماعية، حيث يمثل العيد فرصة لخلق أجواء سعيدة، لاحداث حالة من التوازن في العلاقات الاجتماعية. شحنة الطاقة الروحية المكتسبة من شهر رمضان المبارك، ...