آخر تحديث: 16 / 5 / 2021م - 7:39 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
النبرة العالية
محمد أحمد التاروتي - 16/03/2021م
يتخذ البعض النبرة العالية وسيلة لاسكات الاخرين، ومحاولة الهيمنة على القرارات، والتحرك بحرية تامة، خصوصا وان الصوت المرتفع يقضي على الاصوات المعتدلة، والعديد من القرارات الحكيمة، مما يؤسس لمرحلة فوضوية وغير مستقرة، من الممارسات العملية، لاسيما وان ”الصمت يمثل الخيار المناسب“ لتجنب التعاطي مع انصاف العقلاء، واصحاب القرارات الانفعالية، الامر الذي يقود لاخلاء الساحة من الاصوات الحكيمة، سواء نتيجة عدم السماح لهذه الفئات، بممارسة دورها الإصلاحي، في البيئة الاجتماعية او...
سلطة الكبار
محمد أحمد التاروتي - 15/03/2021م
السلطة المادية والمعنوية للكبار تبرز على اشكال مختلفة، من خلال انتهاج سياسة الامر الواقع، وفرض القرارات على الصغار، سواء بالتوافق او بدون، حيث تفرض المصالح العليا اتخاذ تلك القرارات الصعبة، وغير المنسجمة مع مصالح الصغار، اعتمادا على المساحات الواسعة الممنوحة، لممارسة السطوة على الاخرين، لاسيما وان التوافق مع الصغار يكون غير ممكن أحيانا، ويتناقض مع مصالحها احيانا اخرى، مما يستدعي اصدار القرارات والسير قدما في تطبيقها، بمختلف الوسائل والطرق، استنادا ...
حرب اللقاحات
محمد أحمد التاروتي - 14/03/2021م
تدور حرب ضروس بين الشركات المنتجة للقاحات كورونا، بهدف الاستحواذ على الأسواق العالمية، نظرا لارتفاع شهية الدول العالمية على شراء الكميات الكبيرة، من تلك اللقاحات لتأمين أسباب العودة الطبيعية، خصوصا وان استمرار الاغلاقات والمخاوف من انتشار العدوى، تحول دون عودة الدورة الاقتصادية، وتفاقم الخسائر الاقتصادية على مختلف الدول العالمية، لاسيما وان الاقتصاد العالمي ما يزال تحت وطأة الانكماش، الناجم عن تعطل الكثير من المفاصل الاقتصادي، على خلفية توقف التجارة البينية ...
أجواء إيجابية
محمد أحمد التاروتي - 10/03/2021م
الحالة الإيجابية تؤثر بشكل مباشر او غير مباشر على المناخ العام، فالاحساس بالطاقة الإيجابية يحدث الارتياح النفسي، ويعزز الروح الإنسانية، ويعظم التكافل الاجتماعي، خصوصا وان الشعور بالتناغم النفسي يقتصر المسافات، ويقضي على الأحقاد الداخلية، فالحالة الإيجابية قادرة على تحويل النظرة السلبية الى تفاعل مثمر، سواء على الصعيد الضيق او الواسع، نظرا للتحرك باتجاه خلق الأثر النفسي الفاعل لدى مختلف الشرائح الاجتماعية، وبالتالي فان إشاعة الروح الإيجابية يقود الى حالة من ...
نعود بلا تهاون
محمد أحمد التاروتي - 09/03/2021م
رفع الحظر المفروض على جميع الأنشطة، والفعاليات الترفيهية، ودور السينما، والمراكز الترفيهية الداخلية، لا يمثل انتهاء كابوس الوباء الذي ما يزال يفتك بالبشرية منذ أواخر عام 2019، خصوصا وان الأرقام على المستوى العالمي في تزايد مستمر، فضلا عن استمرار تسجيل المزيد من الإصابات بشكل يومي، مما يضع الجميع امام تحديات حقيقية، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، باعتبارها الوسيلة القادرة على إعادة الأمور لسابق عهدها، وبالتالي فان التراخي والاستهتار يخلق مشكلة حقيقية ...
حجم الذات
محمد أحمد التاروتي - 09/03/2021م
يمارس البعض ادوارا تتجاوز الاحجام الحقيقية، سواء نتيجة الشعور بالقوة ”الكذابة“، او بسبب الدعم الخارجي، مما ينعكس على المواقف تجاه الاخرين، الامر الذي يولد حالة من ”التضخم“ غير المتوازن، لاسيما وان الانخراط في لعبة ”الذات“ الكذابة سلاح ذو حدين، فتارة تؤتي ثمارها عبر الصعود الصاروخي على حساب الاخرين، وتارة اخرى تكون وبالا وخسارة كبرى، جراء عدم القدرة على تسويق ”الذات“ المتضخمة على البيئة الاجتماعية، الامر الذي يستدعي احتساب الخطوات بدقة،...
لغة السلام
محمد أحمد التاروتي - 07/03/2021م
تمثل لغة السلام القاسم المشترك للمجتمعات البشرية، فالانسانية بمختلف اصنافها، وتعدد مشاربها تضع السلام في مقدمة الامال، باعتبارها الوسيلة الوحيدة لارساء الاستقرار، والعيش المشترك على ظهر كوكب الارض، خصوصا وان الحروب التي عاشت الشعوب تحت ويلاتها ساهمت في التدمير والتخريب، فيما السلام يكرس حالة الوئام وتدعيم الرفاهية لدى الشعوب. السلام يقوم على مفاهيم راسخة وقناعات ثابتة، فالعملية ليست عشوائية او اجبارية، وانما تنطلق من مبادئ ثقافية قادرة على ارساء حالة الوئام ...
الانفعالية.. السخافة
محمد أحمد التاروتي - 06/03/2021م
الانفعالية بمختلف اشكالها تدخل أصحابها في مواقف محرجة، وأحيانا مداخل ”سخيفة“ للغاية، جراء عدم القدرة على التحكم في التصرفات وتهذيب الالفاظ، مما يضع هذه الشريحة في مواجهة مباشرة مع المجتمع، فالانفعالية احدى الامراض الاجتماعية المدمرة لشبكة العلاقات الإنسانية، خصوصا وان اطلاق ”المواقف“ غير المتوازنة تدفع لانتهاج ردود أفعال مختلفة، فالبعض ينتهج سياسة ”التجاهل“ تجاه المواقف الانفعالية وغير العقلانية، فيما البعض الاخر يجد في تلك المواقف مبررا لاتخاذ سياسة ”عدائية“، انطلاقا ...
سرقة الجهود
محمد أحمد التاروتي - 03/03/2021م
يعتمد البعض الية السرقة بمختلف اشكالها، بحيث تتجاوز الطرق التقليدية للاستيلاء على أملاك الاخرين، لتشمل الإنجازات والبحوث وكذلك الابتكار والاقتراحات، وغيرها من الممارسات غير الأخلاقية، فهذه الممارسة ”الوضيعة“ تارة تبرز كمرض ذاتي يصعب السيطرة عليه، وتارة أخرى مرتبطة بمحاولات التزلف والتقرب من أصحاب القرار، مما يدفعه للسطو على الاخرين بطريقة مباشرة او غير مباشرة. السرقة مرفوضة بمختلف اشكالها، فهي تدخل في باب التعدي على الاخر، بالإضافة الى كونها ”كاشف“ لحقيقة الانسان، ...
السطوة الكذابة
محمد أحمد التاروتي - 03/03/2021م
يحاول البعض فرض سطوته على الاخر بمختلف الطرق، اذ لا يترك فرص صغيرة او كبيرة دون ابراز مرض ”السلطة“ لديه، فتارة تكون عبر استخدام العنف والقهر لاذلال الاخر، واخرى عن طريق الاستفادة من الصلاحيات الممنوحة، واستغلالها بالطريقة التعسفية، بهدف اظهار القوة غير الحقيقية، لاسيما وانه يحاول تعويض الاحساس بالضعف الداخلي، عبر سلسلة من القرارات والممارسات العنفية، الامر الذي يحدث حالة من النفور الكبير مع الطرف الاخر.
الاسباب وراء اظهار السطوة غير...
وسائل التواصل
محمد أحمد التاروتي - 01/03/2021م
احدثت وسائل التواصل الاجتماعي نمطا مختلفا في إيصال المعلومة، وكسر الطوق المفروض على بعض الاحداث بمختلف أنحاء العالم، اذ لم تعد المعلومة حكرا على فئة او مجتمع دون اخر، جراء سهولة التواصل، وعدم القدرة على السيطرة على سيل المعلومات، مما فرض واقعا جديدا على الجميع، فالمرء بامكانه صنع الحدث او المشاركة فيه خلال ثواني قليلة، وبالتالي فان المرء مطالب بفرز الغث من السمين، جراء الكم الهائل من المعلومات المغلوطة، التي...
شيل كيستك
محمد أحمد التاروتي - 28/02/2021م
اطلقت امانة الشرقية حملة ”شيك كيستك“ للتخفيف من التشوه البصري، والقضاء على ظاهرة التخلص من النفايات بطريقة فوضوية، حيث وجدت الحملة استجابة الكبيرة للمساهمة في الحملة، مما يعطي دلالات كثيرة في الاطار الاجتماعي وكذلك في نمط التفكير لدى العديد من للفئات الاجتماعية، لاسيما وان المشاركة لا تقتصر على فئات عمرية محددة، وانما اتسعت دائرة التفاعل لتشمل الاطفال من مختلف الفئات العمرية، الامر الذي يكرس ثقافة المسؤولية في الوجدان الاجتماعي ”إنكم...
الامام علي.. المشاركة الشعبية
محمد أحمد التاروتي - 27/02/2021م
تمثل قصة سودة بنت عمارة الهمْدانية التي اعطاها الامام علي (ع) خطاب ”العزل“ للوالي بعد شكوى الظلم والجور الذي يمارسه تجاه قومها، والذي جاء فيه ”فإذا قرأت كتابي هذا فاحتفظ بما في يدك من عملنا حتى يقدم عليك من يقبضه منك. والسلام»، فهذه القصة التي ينقلها التاريخ مثالا واضحا على تجسيد المشاركة الشعبية في الرقابة على المسؤولين بمختلف المستويات، فالقصة تحمل الكثير من الدلالات الاليات المتبعة في تحقيق العدالة، ومحاربة ...
سوق الاسهم.. مجددا
محمد أحمد التاروتي - 23/02/2021م
يشهد مؤشر سوق الاسهم ”تاسي“ ارتفاعا متواصلا، عطفا على تصاعد حجم السيولة اليومية، بحيث سجل المؤشر العام ارقاما لم يسجلها منذ الاشهر الطويلة الماضية، فقد كسر حاجز 9 الاف نقطة، فيما تجاوزت السيولة حاجز 18 - 19 مليار ريال، مما يضع الكثير من علامات الاستفهام، بخصوص الانعطافة السريعة للمؤشر العام، وبدء مسيرة الصعود المفاجئة وغير الطبيعية، الامر الذي يستوجب الحذر، وعدم الانجرار وراء ”فخ“ المضاربين، خصوصا وان تجربة الانهيار الكامل...
الصغائر
محمد أحمد التاروتي - 23/02/2021م
يكمن الفرق بين الأشخاص في طريقة التعاطي مع الملفات والقضايا، فهناك شريحة لا تلقي بالا لصغائر الأمور على الاطلاق، فالاهتمامات تكون على الملفات الكبرى، باعتبارها الأكثر قدرة على الارتقاء الى القمة، على الصعيد الشخصي وفي البيئة الاجتماعية، فالافراد الذي يتعاملون مع أمهات الملفات يجدون التقدير والاحترام على الدوام، نظرا للفرق الشاسع مع بعض الشرائح ذات التفكير الضيق والاهتمامات الهامشية، فيما توجد فئات ليست قادرة على توسيع الافاق، وتجاوز الاطار الضيق، ...
اسر العقول
محمد أحمد التاروتي - 21/02/2021م
تحرير العقول من القيود التي تفرضها بعض التقاليد الاجتماعية، والرواسب البشرية، عملية اساسية للانطلاق والابداع في شتى المجالات، فالرفض العقلاني لتلك القيود الاجتماعية، يدفع باتجاه التفكير خارج الصندوق، مما ينعكس في الكثير من القرارات المصيرية، سواء على الصعيد الشخصي او الاجتماعي، لاسيما وان ”الرضوخ للاملاءات“ يعرقل المسيرة الفكرية، جراء سيطرة الاخر على الكثير من القرارات، وبالتالي فان الانفكاك من القيود المادية والمعنوية، حالة ايجابية على الصعيد الاجتماعي. المطالبة بتحرير العقول لا ...
سنة أولى
محمد أحمد التاروتي - 21/02/2021م
مضت السنة الأولى على اكتشاف اول إصابة بفيروس كورونا المملكة، وذلك بعد اشهر قليلة من انتشار الذعر والهلع، في العديد من البلدان العالمية، ومنها مدينة ”ووهان“ الصينية، فالفيروس ادخل الرعب في النفوس منذ انتشاره بشكل غير مسبوق، نظرا لسرعة العدوى والقدرة على الفتك بالارواح، الامر الذي دفع الحكومات العالمية لاتخاذ الإجراءات الصارمة، لمواجهة ”الفيروس القاتل“، بهدف السيطرة على الوضع الصحي، وتفادي خروج الأمور عن السيطرة.
الهلع الذي صاحب اكتشاف الحالة الأولى...
حملات التوعية
محمد أحمد التاروتي - 17/02/2021م
تبذل كافة الأجهزة الحكومية على المستوى العالمي، قصارى جهدها لرفع مستوى الوعي لدى المواطن، للتعامل الحذر مع وباء كورونا، باعتباره التحدي الحقيقي في المرحلة الراهنة، نظرا لقدرة الفيروس الفائقة على الانتشار الواسع، مما يهدد حياة ملايين البشر، ويزيد من الأعباء الثقيلة، التي تتحملها الحكومات منذ اكثر من عام، لاسيما وان الجرعات المكثفة للحملات التوعوية تشكل السلاح المتاح حاليا، خصوصا وان الأنظمة والإجراءات الصارمة ليست قادرة لوحدها من الحد من ارتفاع ...
لعنة كورونا
محمد أحمد التاروتي - 17/02/2021م
بدأت لعنة كورونا تتطال بشررها مسؤولين في بعض الحكومات العالمية، فاستقالة وزيرة الخارجية البروفية ”إليزابيث أستيت“ تمثل احدى مصاديق تلك اللعنة، خصوصا وان فضيحة تطعيم بعض المسؤولين الحكوميين بلقاح مضاد لـ ”كوفيد 19“ قبل وقت طويل من اتاحته للعامة، لعبت دورا اساسيا في اضطرار تلك الوزيرة على ترك المنصب، انطلاقا من المسؤولية الاخلاقية والوطنية التي تفرض عليها الاقدام على هكذا خطوة، بهدف امتصاص النقمة الشعبية من جانب ومحاولة الخروج من ...
التأهيل النفسي
محمد أحمد التاروتي - 15/02/2021م
تمارس غالبية الحكومات العالمية استراتيجية دقيقة، في تهيئة الشعوب للتعايش مع وباء كورونا، حيث تعمد لتسريب بعض المعلومات المتعلقة باستيطان الفيروس لفترة طويلة، بهدف احداث حالة الاستقرار الاجتماعي من جانب وتهيئة الشريحة الكبرى من المجتمعات البشرية للتعايش مع الجائحة، خصوصا وان عملية القضاء على الفيروس ليست واردة في المرحلة الراهنة، وذلك وفقا للدراسات والبحوث العلمية الصادرة مؤخرا، فاللقاحات المستخدمة لا تستهدف القضاء على ”العدو القاتل“، بقدر ما تسعى لتوفير المناعة ...
الاخر
محمد أحمد التاروتي - 14/02/2021م
تختلف النظرة للاخر وفقا للمنظومة الثقافية والقيم الأخلاقية، فتارة تكون الوصاية السمة الحاكمة في العلاقات، وتارة أخرى تسيطر الندية والتوازن في العلاقات القائمة على المستوى الشخصي او الاجتماعي، وبالتالي فان مستوى العلاقة مع الاخر تحددها طريقة التفكير، والاليات المتبعة للتعاطي معه، مما ينعكس على توطيدها بشكل كامل، او قطعها بعد برهة زمنية، خصوصا وان الفوقية تولد تداعيات متباينة، مما يهدد مستقبل العلاقات الاجتماعية، نظرا لوجود اختلافات في طريقة تقبل ”الوصاية“، ...
صدمة التعايش
محمد أحمد التاروتي - 13/02/2021م
هل تمثل التوقعات بانتشار الفيروس المتحور البريطاني على المستوى العالمي اعترافا بالهزيمة؟ ام يعتبر نوعا من المكاشفة والشفافية من قبل الجهات الطبية؟ ام يشكل جرس انذار لوضع اليات واستراتيجيات مغايرة للتعاطي مع الفيروس القاتل؟ هذه التساؤلات وغيرها تمثل الشغل الشاغل للكثير من الناس، نظرا لتنامي الإصابات في الموجة الثانية، التي تضرب الكثير من الدول العالمية، مما يستدعي التحرك الجاد لايجاد الوسائل الكفيلة، للحد من انتقال العدوى بين الدول، لاسيما وان السلالة ...
قتال الجبهات
محمد أحمد التاروتي - 10/02/2021م
الاستنفار الأقصى في مختلف الدوائر الرسمية بدول العالم، يعطي إشارات واضحة بعظم خطر تفشي وباء كورونا في مفاصل المجتمع، فالسماح للفيروس بالانتشار يمثل خطورة على المدى البعيد، خصوصا وان الجائحة قادرة على اختراق جميع الإجراءات الاحترازية المتخذة، نظرا لكون الحرب تدور مع عدو غير ملموس، مما يجعل عملية الانتصار على الخصم صعبة للغابة، الامر الذي يدفع لممارسة اقصى أنواع الحذر في التعامل، وانتهاج سبيل المقاومة الشاملة، وعدم الاقتصار على وسائل ...
محاصرة الوباء
محمد أحمد التاروتي - 09/02/2021م
الحرب الضروس التي تقودها الحكومات العالمية لمحاصرة وباء كورونا، أعطت النتائج الإيجابية خلال الأشهر الماضية، بيد انها ليست قادرة على وقف زحف الفيروس في جميع الاتجاهات، نظرا لقدرة الجائحة على التمدد السريع والانتقال بين الدول بسرعة البرق، الامر الذي يستدعي تكاتف الجهود، وبذل المزيد من الإجراءات الاحترازية، بهدف إيجاد البيئة المناسبة لمحاصرة الجائحة، واحداث الطمأنينة في النفوس الخائفة. الأموال الطائلة التي انفقت في سبيل توفير الرعاية الصحية، للمرضى على مدى الأشهر ...
حرب الصحة
محمد أحمد التاروتي - 08/02/2021م
يقف ”الجيش الأبيض“ منذ أواخر 2019 في الصفوف الامامية، لمواجهة العدو المشترك ”فيروس كورونا“، فهذا الجيش يبذل قصارى جهده لوقف زحف الفيروس في الأجساد البشرية، من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها المنظومة الصحية لدى كافة الدول، الامر الذي ساهم في سقوط بعض الكوادر الصحية فريسة الوباء المتوحش، بخلاف اعداد المصابين جراء الاحتكاك المباشر مع ضحايا ”كورونا“، فالمسؤولية الدينية والأخلاقية والوطنية تفرض على ”الجيش الأبيض“، البقاء في الصفوف الامامية في الحرب...
كورونا.. التكاتف الاجتماعي
محمد أحمد التاروتي - 07/02/2021م
قالوا قديما ”اليد الواحدة لا تصفق“، و”يد الله مع الجماعة“، و”الشاردة للذئب“، وغيرها من الامثال، التي ترفع من شأن التعاون والتكاتف، في سبيل التغلب على المصاعب، والتحديات على اختلافها، خصوصا وان العمل الفردي ليس قادرا على الصمود لفترة طويلة، بخلاف النشاط الجماعي والتخطيط المؤسسي، مما يجعل التحرك الاجتماعي اكثر فائدة في اختصار المسافات، والوصول الى الهدف المشترك خلال فترة زمنية، فيما التحرك الفردي يستنزف الكثير من الوقت، ويستهلك الطاقات لانجاز...
كورونا.. الصحة أولا
محمد أحمد التاروتي - 07/02/2021م
ترفع جميع الحكومات العالمية شعار ”الصحة أولا“، في مواجهة وباء كورونا، فالاجراءات الصارمة المتخذة للتقليل من اثار الموجة الثانية، تستهدف انقاذ الأرواح من الوقوع فريسة سهلة، في براثن ”الفيروس“ القاتل، الامر الذي يدفعها للبحث عن الوسائل واعتماد الاليات المناسبة للسيطرة على الوضع، خصوصا وان التجربة المريرة التي عاشتها الشعوب في الموجة الأولى، تدفع باتجاه التشدد وعدم التساهل مع الموجة الثانية.
التحديات الخطيرة الذي تخوضها الحكومات العالمية، تتوزع بين التحرك السريع لتوفير...
الموجة الثانية
محمد أحمد التاروتي - 03/02/2021م
تئن الكثير من الدول تحت وطأة الموجة الثانية من جائحة كورونا، التي انطلقت معاناتها منذ بروزها للسطح في الصين في أواخر عام 2019، حيث تمثل الموجة الثانية تحديا حقيقيا على حياة الكثير من الناس، خصوصا وان الفيروس اظهر قدرة فائقة على التحور، مما يضاعف المسؤولية على الحكومات العالمية، وكذلك المعاهد البحثية، في تسريع الخطى لمواجهة الخطر الداهم، نظرا لارتفاع عدد الإصابات على المستوى العالمي، بحيث تجاوز الأرقام المعلنة حاجز 103...
ثقافة البناء
محمد أحمد التاروتي - 02/02/2021م
عملية التحول الثقافي في المنظومة الاجتماعية، مرتبطة بالممارسات الحياتية، والمفاهيم السائدة، بحيث تبدأ عمليات التحول التدريجي في التغلغل لدى الافراد، من خلال المشاريع الاجتماعية والمبادرات المجتمعية، خصوصا وان الثقافة المجتمعية لصيقة بالكثير من التفاعلات الاجتماعية، بحيث تقود الى ترسيخ مفاهيم عامة في مختلف المجالات الحياتية، الامر الذي ينعكس على طريقة التفكير، والاليات المتبعة لترجمتها على ارض الواقع.
الخروج من مأزق الثقافة الطاردة، والمفاهيم الهدامة، عملية أساسية للدخول في ميدان بناء المنظومة...
الثقافة التدميرية
محمد أحمد التاروتي - 02/02/2021م
ممارسة التخريب على الاطارين الضيق والواسع، مرتبطة بالمنظومة الأخلاقية وأحيانا نابعة من المفاهيم الثقافية، لدى بعض الفئات الاجتماعية، مما يدفعها لمحاولة اعتماد سياسة ”السياسة المحروقة“ و”احراق روما“، بهدف اغراق المحيط الضيق، وكذلك اشغال البيئة الاجتماعية بمشاكل عميقة، الامر الذي يسهم في إرضاء النفس ”الخبيثة“، التي تتعمد اثارة النعرات، وتوسيع شقة الخلافات في الوسط الاجتماعي، وبالتالي فان زرع الثقافة التدميرية عملية ممنهجة، وليست ممارسة طارئة، نظرا لوجود اهداف بعيدة المدى لتكريس ...
الأولويات
محمد أحمد التاروتي - 31/01/2021م
تمثل الأولويات خطوة أساسية، في وضع الارجل على الطريق الصحيح، من خلال وضع منهجية واضحة في الاليات، والوسائل المناسبة للتعاطي، مع المراحل على اختلافها، بحيث تضع في الاعتبار الأهمية البالغة في الاختيار، الامر الذي يحافظ على الاستقرار الحياتي، وعدم ارتكاب الأخطاء الكارثية، خصوصا وان تقديم المهم على الأهم يحدث انتكاسة كبرى، بحيث تؤثر على المسيرة الحياتية، ويعرقل عملية الصعود التدريجي في سلم الحياة. تختلف الأولويات باختلاف الأهداف، وكذلك بتباين الاهتمامات، فضلا ...
استثمار الطاقات
محمد أحمد التاروتي - 31/01/2021م
اكتشاف الطاقات البشرية عملية ضرورية لمواصلة مسيرة الأمم، باعتبارها خطوة أساسية لبناء قاعدة صلبة لعملية النهوض الشاملة، فالامم تبنى بالكفاءات والعقول البشرية، مما يستدعي البحث الدائم عن الكنوز المدفونة في البيئة الاجتماعية، خصوصا وان عملية اكتشاف الطاقات مرهونة بوجود برامج لتحفيز الادمغة، على العطاء في مختلف المجالات العلمية والحياتية، الامر الذي ينعكس بصورة مباشرة على التنمية المستقبلية، نظرا لوجود مخزون كبير من العقول القادرة، على رفد الامة بالوقود الدائم لمقارعة ...
الوضاعة
محمد أحمد التاروتي - 28/01/2021م
لا يجد البعض غضاضة من إهانة الذات، في سبيل تحقيق بعض المكاسب، فهو يستخدم كل الوسائل بهدف الوصول الى الغايات المرسومة، منها التنازل عن عزة النفس طواعية، وكذلك عبر ارقة الماء الوجه مقابل الثمن الرخيص، مما يفقد هذه الفئة الكثير من الاحترام في الوسط الاجتماعية، جراء عمليات ”تقبيل الأحذية“ التي تما سها هذه الشريحة في العديد من المناسبات والمواقف. التنازل عن ”عزة النفس“ خيارا مصيريا وقرارا خطيرا، مما يدفع الكثير لتحمل ...
تحدي كبير
محمد أحمد التاروتي - 26/01/2021م
وضع اقتحام الكونغرس إدارة الرئيس الجديد بايدن امام تحدي كبير، خصوصا وان الاعتداء على احدى المؤسسات الدستورية سابقة خطيرة، مما يضع البيب الأبيض في مواجهة مباشرة مع شريحة واسعة، لديها قناعات راسخة بادعاءات الرئيس السابق ترامب بالتلاعب بالانتخابات، وبالتالي فان محاولة رأب الصدع الحاصل في المجتمع الأمريكي، بحاجة الى برامج ومبادرات عديدة، لتجاوز التداعيات المترتبة على الانقسام الكبير، جراء نتائج الانتخابات الأخيرة.
عقيدة الرئيس السابق ترامب المتمثلة في شعار ”أمريكا أولا“،...
المعالجة الحقيقية
محمد أحمد التاروتي - 25/01/2021م
يفضل البعض التعامل مع الظواهر، والتعاطي مع الهوامش، تارة نتيجة القصور في اكتشاف حقيقة الأوضاع، وتارة أخرى جراء عدم القدرة على معالجة المشاكل من جذورها، مما يدفع لمحاولة التعامل مع القشور، لاسكات الأصوات المرتفعة، ولحفظ ماء الوجه، لاسيما وان التجاهل وعدم الاستجابة للضغوط الاجتماعية، يترك تداعيات عديدة بعضها مرتبط بمستقبل المكانة الاجتماعية، والبعض الاخر مرتبط بتمدد تلك المشاكل، وتكرسها في البيئة الاجتماعية، مما يحدث انقسامات وخصومات تتجاوز الاطار المحدود، بحيث ...
الهيمنة
محمد أحمد التاروتي - 25/01/2021م
يتحرك بعض أصحاب النفوذ الاجتماعي، لاستخدام الصلاحيات والإمكانيات، لبسط سيطرته، واحكام سطوته، على المحيط القريب أولا، والعمل على التمدد في الاتجاهات الافقية والعمودية ثانيا، لأغراض متعددة بعضها مرتبط بارضاء الغرور الذاتي، والبعض الاخر لقطع الطريق امام محاولات تقليص النفوذ، وتحجيم الدور في البيئة الاجتماعية، خصوصا وان الهيمنة المادية والمعنوية تطلق الايدي لاتخاذ القرارات دون خوف، او خشبة من المحاسبة او المعارضة، وبالتالي فان إساءة استغلال الصلاحيات، وتوظيف الإمكانيات، وتسخير الكفاءات ...
الاحتواء
محمد أحمد التاروتي - 23/01/2021م
اعتماد ثقافة الاحتواء في التعامل الخارجية، عنصر أساسي في اختراق كافة الحواجز المعنوية، فالاحتواء يرتكز على تجاوز أسباب الخلاف، ويركز على نقاط الالتقاط، الامر الذي يحدث تحولا جذريا في مستوى العلاقات الاجتماعية، خصوصا وان الممارسة الاحتوائية تسعى لتجنب ”الألغام“، التي تسعى لوضع عراقيل امام تصفية أجواء العلاقات الاجتماعية، وبالتالي فان القدرة على تجاوز الخلافات واعتماد النظرة المستقبلية ونسيان الماضي، يسهم في تفعيل ثقافة الاحتواء في الواقع الاجتماعي.
إرساء قواعد ثقافة الاحتواء...
سقف القانون
محمد أحمد التاروتي - 21/01/2021م
سلطة القانون حاكمة على الجميع، باعتبارها العقد الاجتماعي القادر على وضع الأمور في نصابها، فخرق القانون يهدم الكثير من القواعد الحاكمة في المجتمع، مما يعرض الجميع لمخاطر كبيرة، جراء تجاوز الخطوط الحمراء، وسيطرة أصحاب النفوذ على الساحة الاجتماعية، الامر الذي يحدث حالة من الاضطراب الداخلي، وسيطرة الخوف، وغياب العدالة الاجتماعية. تفعيل القانون مرتبط بوجود أدوات فاعلة وقادرة، على ترجمة النظام الى واقع ملموس، مما يعزز ”هيبة القانون“ لدى الصغير والكبير، انطلاقا ...
التعصب العرقي
محمد أحمد التاروتي - 19/01/2021م
ينطلق المتطرفون في رفض الرأي الاخر من قناعات راسخة، بوجود فوارق كثيرة وافضلية واضحة، مما يجعل التلاقي بين الطرفين غير وارد وأحيانا ”جريمة“ كبرى، وبالتالي فان الحديث عن القبول بالاخر يمثل ترفا، ولا يستند الى حقائق تاريخية على الاطلاق، الامر الذي يستدعي إعادة التوازن للوضع الطبيعي، من خلال وضع الحدود الفاصلة، وإعطاء الحقوق الطبيعية لاصحابها، نظرا لوجود الكثير من المغالطات، تكرست بواسطة ثقافة مغلوطة خلال العقود الماضية.
يحاول المتطرفون الانتصار الى...
التوافه
محمد أحمد التاروتي - 18/01/2021م
غياب الوعي الكامل يدخل العديد من الشرائح الاجتماعية في متاهات حياتية مظلمة، نظرا لتوجيه مؤشر البوصلة في الاتجاهات المعاكسة، الامر الذي يسهم في استنزاف الطاقات في قضايا هامشية، ليست قادرة على تحديد الهدف الأساسي، حيث يتجلى في اثارة الكثير من الأمور التافهة، والعمل على تضخيمها بطريقة مباشرة او غير مباشرة، انطلاقا من وجود قناعات تامة بانعدام الوعي الاجتماعي القادر على اكتشاف الغايات، والأهداف الرئيسية من وراء اطلاق بالونات، قابلة للانفجار ...
افق الازمات
محمد أحمد التاروتي - 17/01/2021م
التعامل مع الازمات يختلف باختلاف النظرة، والقدرة على تحمل التبعات، فهناك شريحة تجد في الازمات فرصة ذهبية لاثبات الذات، واكتشاف الجوانب الخفية وغير المرئية، لاسيما وان وجوه الازمات متعددة ولا تكشف سوى بعض الجوانب، ولكنها تختزل العديد من الوجوه الخافية، الامر الذي يتطلب سبر اغوار الازمات لاكتشاف الكنوز المدفونة في بطونها، فيما تصاب بعض الشرائح بحالة من الذهول والارباك، بمجرد بروز بعض المشاكل، نظرا لعدم وجود الاستعدادات النفسية والعقلية، لاستقبال ...
التحريض
محمد أحمد التاروتي - 16/01/2021م
يتخذ البعض الصوت العالي، ومساحة النفوذ الواسعة، وسيلة لتخريب البيئة الاجتماعية، من خلال وضع العديد من الشرائح الاجتماعي في المواجهة المباشرة، فتارة بواسطة استخدام ”المظلومية“ و”المؤامرة“، لاستقطاب العديد من الفئات، وتارة أخرى عن طريق التلاعب بالمفردات ومحاولة قلب الحقائق، نظرا لعدم اطلاع الكثير من الفئات الاجتماعية على الحقيقة الكاملة، الامر الذي يدفعه للاستمرار في لعبة ”التحريض“ لقلب الطاولة على الجميع، انطلاقا من قاعدة ”علي وعلى اعدائي“ و”سياسة الأرض المحروقة“. رفض الحقائق، ...
النفس الأخير
محمد أحمد التاروتي - 13/01/2021م
يستخدم البعض سياسة ”النفس الأخير“، لاحداث تغييرات حقيقية في مجريات الصراع، وتكريس الحضور في الساحة الاجتماعية، فالصمود حتى اللحظة الأخيرة يسهم في تحقيق الانتصارات، والخروج من حلبة الصراع مرفوع الرأس، لاسيما وان القدرة على تحمل الالام والتبعات، تتطلب إرادة قوية وقدرة غير طبيعية، نظرا لمحدودة التحمل في الطبيعية البشرية، وبالتالي فان الاستعانة بالقوة الاستثنائية تشكل مجازفة كبرى، خصوصا وان احتمالية الفوز ليست واردة جراء وجود إرادة مماثلة لدى الطرف المقابل،...
التلاعب بالمشاعر
محمد أحمد التاروتي - 13/01/2021م
تختلف الاستفادة من العواطف الاجتماعية، باختلاف الغايات والأهداف المرسومة، فهناك اطراف تحاول تجيير تلك المشاعر في الاتجاه الصحيح، من خلال رسم مسارات سليمة في عملية البناء الاجتماعي، بهدف رفد المسيرة التنموية وتفجير الطاقات، واستغلال الكفاءات البشرية بالطريقة الصحيحة، فيما يتحرك البعض لاستغفال العقول البشرية، واستغلال العواطف بطريقة سيئة للغاية، بهدف زيادة الرصيد الشخصي على حساب المصالح الاجتماعية، الامر الذي يتمثل في الإساءة الواضحة لتلك المشاعر الإنسانية، خصوصا وان توجيه تلك ...
الاضرار بالمبادئ
محمد أحمد التاروتي - 11/01/2021م
تترك بعض الممارسات جرحا عميقا في المبادئ الراسخة، مما يصعب مهمة التئامها، نظرا للاثر الكبير الذي تتركه في اللا وعي الاجتماعي، لاسيما وان المساس بالمبادئ يجد أصداء كبيرة، لدى الكثير من الشرائح الاجتماعية، مما يحدث حالة من الانقسام الداخلي، نظرا لحالة الذهول والصدمة الناجمة عن التلاعب في المفاهيم، ومحاولة رسم قناعات جديدة، انطلاقا من ثقافة غير مألوفة او طارئة وغير معهودة، في الثقافة الاجتماعية السائدة، وبالتالي فان تلك الممارسات تواجه ...
ضياع البوصلة
محمد أحمد التاروتي - 10/01/2021م
يتخذ البعض مسارا خاطئا في الكثير من المواقف الحياتية، مما يجعله يسير في عكس التيار، ويؤدي للفشل احيانا في الوصول الى الهدف المنشود، نظرا للافتقار للوقود اللازم لمواصلة المشوار أولا، وانعدام الدعم المطلوب لتحقيق الهدف من ثانيا، الامر الذي ينعكس على اشكال مختلفة، بعضها يترجم في حالة النفور الاجتماعي، من تلك الممارسات غير المتوازنة، والبعض الاخر يترجم بالخروج عن الثقافة السائدة والاجماع العام. انتهاج قناعات ومرتكزات فكرية غير مألوفة، تمثل احد ...
مرض العظمة
محمد أحمد التاروتي - 06/01/2021م
امتلاك الثروة والسلطة عناصر أساسية، لتضخم الذات بصورة غير طبيعية، بحيث تنعكس على العلاقات الخارجية، وكذلك على طبيعة التعاطي مع الواقع الاجتماعي، انطلاقا من الإحساس الداخلي بامتلاك أدوات غير متوافرة للوسط المحيط، الامر الذي يسهم في وضع حواجز مادية ومعنوية مع العالم الخارجي، {وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ} ، {فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى} ، فالثروة ...
بورصة التنجيم
محمد أحمد التاروتي - 05/01/2021م
تتسابق الكثير من محطات التلفزة لاستضافة بعض المنجمين، لاطلاق التوقعات مع بداية كل عام ”ميلادي“، باعتبارها سلعة رائجة تدغدغ مشاعر بعض الجمهور، فالعملية ليست مرتبطة بالايمان والقناعات بتلك التوقعات، بقدر ارتباطها بالربح والخسارة، حيث تحاول تلك المحطات التلفزيونية الاستفادة من المنجمين، في حصد اكبر عدد من الجمهور، نظرا لوجود شريحة تؤمن بمثل هذه الخزعبلات والتخرصات، لاسيما وان عملية قراءة الاحداث في العام الجديد، لا تتطلب مؤهلات عملية او إمكانيات خارقة، ...
رفض الواقع
محمد أحمد التاروتي - 04/01/2021م
يحمل رفض الواقع في طياتة جانب أخلاقي تارة واخر فوضوي تارة اخرى، فالاول يتحرك لرسم مسار أخلاقي جامع للبيئة الاجتماعية، مما يعزز المنظومة القيمية لدى مختلف الشرائح الاجتماعية، {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ} ، {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ} ، فيما الثاني يعمد لنسف القيم الأخلاقية ويحاول زرع مفاهيم فوضوية وإجرامية في الثقافة الاجتماعية، بهدف تدمير الواقع القيمي المكرس في البيئة الاجتماعية، {اني أرى ما لا ترون}. الصراع المستمر ...
ورقة العلم
محمد أحمد التاروتي - 04/01/2021م
استطاع العلم قول كلمته الفصل، والتوصل الى مصل قادر على مكافحة فيروس كورونا، وذلك بعد اشهر عديدة من البحث، والجهد الكبير الذي بذلته الشركات البحثية، والشركات الدوائية، وكذلك كبرى الجامعات، الامر الذي احدث ارتياحا كبيرا لدى العالم، نظرا للضغوط الكبيرة التي واجهتها البشرية منذ أواخر عام 2019، جراء التداعيات الخطيرة التي خلفها الفيروس القاتل في كافة مناحي الحياة. التعويل على العلم يمثل الخيار الأول، في سبيل طرد الجهل والجدل، الذي حاول ...